سعيا للهدف الذي نشأنا معه عام 2014 بأن يكون في السوق السعودي للقهوة المختصة فرصا تنافسية على الإنتاج المحلي،أصبح في يومنا الحالي أمرا شائعا بأن يكون في أرجاء الأحياء السكنية والأماكن التجارية نشاطاتٍ تجارية في مجال القهوة المختصة بمنتجات صنعت بأيدي سعودية.

لم يكتف السوق السعودي على هذا المستوى فحسب بل أصبح له ظهوره وأثره على المستوى الإقليمي وذلك بالمشاركات السنوية في المحافل المختلفة  مثل مهرجان الكويت للقهوة الذي تمت دعوتنا للمشاركة فيه عام 2018 وزيارة العديد من ضيوفنا الأعزاء من مختلف الدول لمعارض القهوة والشوكولاتة في المملكة العربية السعودية والتي يقام فيها مؤتمر الشرق الأوسط للقهوة MECO وبطولات القهوة المعتمدة عالميا كبطولة الباريستا وتذوق القهوة وغيرها.

كل هذه الذكريات المليئة بالعمل والشغف ، اضافة إلى العمل الدؤوب في الحاضر  تجمعنا لتلبية رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وتعزيز الكوادر السعودية والمنتجات المحلية، نفخر بأن نكون في خطوة جمل من الرواد في مجال الصناعات الوطنية على المستوى المحلي والإقليمي في القهوة وانضمامنا لبرنامج (صنع في السعودية) والذي أطلقته وزارة الصناعة لتحفيز المنتجات المحلية ساعين في جعل الصناعات السعودية هي الخيار المفضل محليا والمطلوب عالميًا.