عند طحن القهوة، قد نلاحظ فقدان نسبة بسيطة من كميتها في ممر البن المطحون  و وعاء البن المطحون بالمطحنة، والسبب في ذلك هي الكهرباء الساكنة التي تَنْتُج من سرعة دوران تروس المطحنة أثناء طحن البن. 

هذه من الظواهر الطبيعية التي يواجهها مُحضّري القهوة، فقد نرى معهم أو في منطقة التحضير فرشاة لتنظيف بقايا القهوة المتطايرة بعد الطحن بفعل الكهرباء الساكنة، فمن أهم الأمور التي يراعيها محضر القهوة هي نظافة مكان ومعدات التحضير.

 ليس للكهرباء الساكنة تأثير على القهوة أو الصحة حيث أنها شحنتها الكهربائية بسيطة جدا.

كيف اتخلص من الكهرباء الساكنة عند طحن البن إذا؟

بخطوات بسيطة يمكننا التخلص من نسبة البن الضائع وتقليل مرّات التنظيف أثناء التشغيل، لكن لنعرف أكثر مسببات الكهرباء الساكنة حتى نتمكن من تفادي كمية الهدر،

الدوران السريع وحده فحسب ليس المحفز الوحيد لإنتاج هذه الشحنات بل أيضا جفاف حبات البن، فالحركة السريعة للترس وجفاف حبات البن محفزان لشحن البن المطحون بشحنات كهربائية ساكنة وعلى سبيل المثال: تجربة دعك البالونة بالصوف لإنتاج شحنات كهربائية على البالونة.

إذا نستطيع حل هذه المسألة بزيادة نسبة رطوبة حبات البن قبل الطحن مع مراعاة عدم فساد حبوب البن، و بإمكاننا فعل ذلك عن طريق إضافة قطرات ماء بسيطة وخلطها بشكل ممتاز مع حبوب البن قبل الطحن.

عند إضافة الماء مع البن قبل طحنه يجب مراعاة التالي للسلامة الشخصية وأمان استخدام المنتج:

  • كمية الماء يجب أن لا تزيد عن قطرتين الى ثلاثة قطرات.

  • خلط قطرات الماء مع البن بشكل ممتاز.

  • التأكد من عدم وجود كمية ماء غير مختلطة عند وضع البن في المطحنة، يجب أن لا ننسى أن هدفنا هنا زيادة نسبة الرطوبة لا ترطيب القهوة.

  • بإمكاننا إستخدام بخاخ ماء للتحكم بشكل أفضل في كمية الماء.

  • بالنسبة للمطاحن الإلكترونية، ننصح بمراجعة كتيب المنتج أو المُصنّع لمعرفة إجراءات السلامة وإمكانية القيام بهذه الخطوة.

قد تبدو خطوة بسيطة ولكن لها تأثيرها الفعلي الذي حفّز بعض مصانع مطاحن القهوة في إنتاج مطاحن بخاصية ترطيب البن برذاذ الماء قبل طحنه. إنتشار هذه الخاصية بين المصنع دليل على فعالية هذه الخطوة ودليلٌ آخر على أنه لا يوجد حدود في تجارب القهوة المعرفية.