مع انتشار القهوة وشهرتها حول العالم بدأ الكثير بترويج بعض الأمور الخاطئة عن القهوة، إما من تأثيرها على الصحة أو عن حمصها و تحضيرها أو طريقة احتسائها. قد نتفاجأ بأن نكون متّبعين بعضًا منها وهذا ليس بالأمر الغريب كونها متداولة بين الجميع.

الحمصة الداكنة أكثر كافيين 

نكهة القهوة داكنة الحمص قوية والسبب في ذلك هو حمصها لوقت أطول وهذا لا يعني زيادة الكافيين أو قوة مفعوله، بل العكس تماما فعند حمص حبة البن لدرجات داكنة فإنها تبدأ بفقدان جزء من كمية مركباتها الأساسية ومنها الكافيين.


اختلاف اللون والحجم يدل على رداءة الجودة

يصعب الحكم على جودة البن المحمص من منظره الخارجي فقط ، كون أن بعض محاصيل البن قد تختلف في أحجام كرزها بالأخص في المناطق النائية التي يقومون أصحاب المزارع المتجاورة بوضع محاصيلهم في جمعيات تعاونية أو محطات معالجة موحدة حتى يتم فرزها سويا ومعالجتها لصعوبة الأوضاع، وخير مثال على ذلك بعض القرى الأثيوبية الصغيرة التي يصعب الوصول إليها. ليس هذا فحسب، فالمعالجة لها تأثيرها أيضا، كالمعالجة المجففة حيث تتطور المركبات و تجف حبات البن باختلاف عن بعضهم الآخر بالإضافة لاسلوب الحمص وطريقته. معاينة حبات البن قد لا تكفي بأن تكون المعيار الوحيد، واستخدام حواسك الآخرى هي خير دليل كشم البن عند طحنه وترطيبه بالماء وتذوقه بمختلف وصفات التحضير على فترات متفرقة من تاريخ الحمص.

القهوة غير صالحة للشرب بعد شهر

شاع بين مجتمع محبي القهوة أن القهوة ستصبح قديمة بعد إتمامها شهر من تاريخ الحمص ومما يجعلها غير مستساغة أو غير مرغوبة وفي الواقع هذا غير صحيح، حيث أن كل محصول ستتطور مركباته بشكل مختلف على فترة زمنية مختلفة تمتد إلى سنة وأكثر من تاريخ حمص القهوة.

القهوة تسبب جفاف بالجسم

نسبة ذوبان مركبات القهوة في الكوب لن تزيد تقريبا عن 2% مما يعني أن 98% من الكوب عبارة عن ماء. قد يكون استهلاك الكافيين بالمعدل الطبيعي مُدر للسوائل ولكن هذا لا يسبب جفاف الجسم في الحالات الطبيعية. [1]

القهوة تحرق الدهون

في الواقع تساعد القهوة فقط على إرتفاع عملية الأيض والتي تختلف من جسم إلى آخر لكن القهوة لا تحرق الدهون بنفسها. 

طريقة سكب الماء

لا شك أن طريقة سكب الماء تؤثر على الاستخلاص كونها تسبب إضرابات ويجب أن تتناسب الإضرابات مع باقي محفزات الاستخلاص، سواءا تم سكب الماء بطريقة أو بسرعة معينة أو إلخ… فالهدف هو إتباع توصيات التحضير السليم لاستخلاص كوب متزن.

الشاي أقل كافيين من القهوة

الكافيين يعتمد على سلالة شجرة الشاي أو القهوة و فترة نموها وتغذيتها وطريقة الحمص في القهوة والمعالجة في الشاي و تحضيرهم. مما يجعل الموضوع أعقد من أن يتم تحديده بمقارنة نوع واحد من كلاهما، وعلى الرغم من اختلاف أنواعهما، فانهم متقاربيِن من بعضهما. [2] 

القهوة تسبب الإدمان

تكاد أن تكون أشهر جملة متداولة بين محتسي القهوة عند حديثهم عن بعض الأعراض التي تواجههم عند عدم شربهم للقهوة في ميعادها الذي اعتادوا عليه كالصداع والإرهاق والتقلب المزاجي والقلق. هذه الأعراض طبيعية وقد تختلف من جسم إلى آخر وقد تستمر من يوم إلى بضعة أيام، وسببها أن الجسم يفتقد مركبات القهوة المؤثرة التي اعتاد عليها مثل الكافيين وهذا لا يعني أنه يسبب الإدمان. بعد تلك الأعراض، رغبتك الشخصية فقط ستجعلك تود احتساء القهوة.[1]

شرب القهوة على معدة فارغة مُضر

بعض مركبات القهوة تحفز زيادة سوائل المعدة والتي قد تُشعر البعض بغثيان وعدم ارتياح بالمعدة وهذ لا يسبب ضررا فعليا للجهاز الهضمي في الحالات الطبيعية ولكن ننصح بتناول وجبة خفيفة على الأقل قبل احتساء القهوة.[3]

القهوة تسبب القلق

شرب القهوة وبالأخص على معدة فارغة يحفز إنتاج هرمون الكورتيزول الذي بطبيعته يخفض جلوكوز الدم ويرفع مستوى الاستجابة للقلق، لكنه بدرجة آمنة نسبيا ومع إختلاف أجسامنا غالبا لا يكاد أن يؤثر على سجية يومنا.[3]

انتشار تلك المعلومات وغيرها الكثير حول العالم وبين محبي القهوة أمر شائع فقد يستفيد مروجها بشتى الطرق، يجب أن لا ننسى أن القهوة ليست سوى بذور فاكهة محمصة لكنها تخفي لنا علما كبيرا كَثُر عليه الكلام مؤخرا في شتى الإتجاهات الصحيحة والخاطئة.

المراجع:

[1]https://www.webmd.com/diet/caffeine-myths-and-facts##1 

[2]https://www.healthline.com/nutrition/caffeine-in-tea-vs-coffee#caffeine-content

[3]https://www.healthline.com/nutrition/coffee-on-empty-stomach#stress-hormones