القهوة هي أحد الموارد اليومية المهمة في حياة أغلب البشر، فهي متواجدة معنا في بداية يومنا، وأيضاً في إجتماعاتنا الأسرية ومع الأصدقاء، وحتى في لحظاتنا السريعة لطالما سرقنا من الوقت دقائق للحصول على كوب قهوة لتزيد إنتاجيتنا ومساعدتنا في الإبحار نحو ما نسعى له خلال يومنا. ولكن القهوة بطبيعتها كريمة وعطاياها لا تقتصر فقط على ارتشاف كوب ذهبي بل يمكننا الإستفادة بشكل أكثر من هذه الكرزة.



بدايتًا بقشرتها الكرزية:

بعد الحصاد الناجح ومعالجته، يقوم المزارعين باستعمال الفائض من قِشْر القهوة كسماد طبيعي لتستفيد منه الأشجار والبعد قدر الإمكان عن التدخلات الخارجية من الأسمدة الغير طبيعية، لتستفيد التربة وتُكَوّن حصيلة من المركبات الطبيعية التي استمدتها من كرز القهوة.

أيضاً قشرتها الكرزية تحضر كمشروب مشابه للشاي لإحتوائه على كافيين أقل من القهوة، ولإعطائه نكهة مميزة وسلسة غير مشابهة للقهوة بل تميل للزهور والفواكه المجففة، أشتهر هذا المشروب حول العالم وبطبيعة الحال كل منطقة أشْتُهِرَ فيها، حُضّر بأسلوب مختلف.


ثم حبوب القهوة المطحونة:

قد يراود البعض تساءل عندما يسهو في طحن القهوة بما لا يتناسب مع ما يريد في الوقت الحالي، فلا يعلم ماذا يفعل بهذه الكمية التي طحنت ويجب التعامل معها بأسرع فرصة كي لا تفقد نكهتها وزيوتها المتطايرة، أو حتى البن المتبقي من تحضيرك للقهوة.

حبوب القهوة المحمصة يمكن الإستفادة منها في أن تكون سماد طبيعي للنباتات المنزلية. ستكون بمثابة تعزيز التربة بأحماض مما سينتج تربة خصبة معززة بالنيتروجين، ولكن يجب الحذر في الكمية المضافة يجب أن تتناسب مع كمية التربة، أيضاً على حسب نوع النبات فيفضل إستعمالها مع الأزهار مثلاً كزهور الزنبق والتوت والجزر وغيرها لأن القهوة ستضيف نسبة عالية من الأحماض مما قد لا يتناسب مع أنواع عديدة مثلاً من الخضار. مزج البن مع التربة سيساعد على إبقاء الآفات والقطط بعيدة عن محيط النبتة لعدم تقبلهم رائحتها.


القهوة المطحونة إضافة جيدة طبيعية على البشرة فمركباتها تعمل على تنظيف وتنقية البشرة بطريقة طبيعية ومنعشة، فيمكنك إستخدامها وتلطيفها مع الزيوت الطبيعية كمثلاً زيت جوز الهند أو زيت الزيتون للمسات طبيعية منظفة ومرطبة أيضًا بعد الإنتهاء من عمل وجبة شهية قد تبقى بعض الروائح الصعبة في اليدين، ففرك كمية بسيطة من البن مع الصابون سيساعد على القضاء على الروائح القوية.


خلط القهوة مع الماء في وعاء صغير أو تعليقها في قطعة قماش مربوطة سيساعد على إضافة ريحة قهوة لطيفة في المكان بسبب الزيوت المتطايرة التي تخرج من القهوة، أيضاً يمكن وضعها في الثلاجة مما سيمنع من تداخل الروائح في بعضها وهذا قد يأثر إيجابا على بيئة الثلاجة.



منظف طبيعي لبقع الأواني المنزلية، لإحتوائه على الأحماض التي بدورها ستساعد على تفكيك البقع. وهذا لا يقتصر دور القهوة في المطبخ بل يمكن إضافة كمية لطيفة من البن في الطبخ وخاصتًا عند استعماله مع اللحوم، الأحماض التي داخل القهوة ستقوم بالمساعدة في تطرية اللحم وتفكيك الألياف البروتينية.

تُحَدّثُنَا القهوة بكَرَمِها قائلة: من الطبيعة وإلى الطبيعة.