إرثنا العربي العريق، وهي من الطرق التقليدية القديمة في تحضير القهوة التي لازالت تُحَضّر إلى يومنا هذا، تَوَارَثُوها أجدادنا وها نحن نَستمتع بما نَرِثْ من أجدادنا وحضارتنا العربية.



تتمي قهوتنا العربية بإسمٍ واحد وطرق تحضير متعددة تختلف على ثقافة المنطقة، إما باختلاف درجة الحمص أو الإضافات أثناء تحضيرها. أمّا نحن في خطوة جمل، فَلسفتنا هي أن نَنْتقي أجود أنواع البن المختص ليتم حَمصُه في أحد أجدد تقنيات حمص القهوة المتوفرة من قِبَلِنَا، حمّاصة لورينج بتقنية الحمص الهوائي. الذي سَيَضّمَن تناسق عال في درجة لون الحمص الشقراء مِمّا سيطور نكهات البن ،ساعين بالبحث الدائم عن أفضل درجة حمص نجدها لكل محصول. غالباً ما نهتم بأن تكون محاصيلنا للقهوة العربية أثيوبية المصدر بمعالجة مجففة حيث المعالجة ترفع الحلاوة والإتزان في مذاقات القهوة طبيعياً بما يتناسب مع الذائقة العربية.

من موسم الى اخر نختار البُن المناسب وايضا عملية المعالجة المناسب للمذاق المراد الوصول اليه، ولكن الفترة الأخيرة تم اختيار المحاصيل المعالجة بالطرق الطبيعية (المجففة) حيث تتميز بحلاوة وبعض المذاقات الفاكهيه ويمكنك تمييز القهوة المجففة المحموصة بشكل عام بأنها غير متناسقة اللون بشكل كامل نتيجة لعملية التجفيف. وعدم ثماثل اللون لايعني ان جودة البن سئية كما هو الحال بالقهوة التجارية.

 ونحن بخطوة جمل ننصح بتجربة القهوة العربية المختصة بدون الإضافات عند تحضيرها (طبخها) او بعده، فَجودة البن تدعوكَ للإستمتاعِ بإيحَائَاتِهَا الطبيعية بدون إضافات



وصفة مرشحة لعمل القهوة العربية أن تكون طَحنة القهوة بدرجة متوسطة وعلى أن يتم تحضير كمية ما يقارب الـ 65~ 70جرام من القهوة لكل 1 لتر من الماء. نبدأ بوضع الماء ليصل درجة الغليان، ثم نقلل الحرارة ونضيف كمية القهوة العربية التي للتو طحنت دون إضافات وتركها مع الماء لتغلي على هدوء لمدة ما يقارب 5 إلى 15 دقيقة لتتغلغل جزيئات الماء مع القهوة فَيُنْتِجَانِ لنا إرثنا الذهبي لنستمتع به بإيحَائاتِه الطبيعية المميزة في كل مرة.